منتديات امجاد العراق

لا اله الا الله محمد رسول الله
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الداعية راتب النابلسي:المقاومة العراقية سننتصر بكل المقاييس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الله
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 276
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 27/04/2008

مُساهمةموضوع: الداعية راتب النابلسي:المقاومة العراقية سننتصر بكل المقاييس   الثلاثاء يونيو 17, 2008 1:13 am


الداعية راتب النابلسي :المقاومة العراقية سننتصر بمقاييس الدين والدنيا



يؤكد الداعية الدكتور محمد راتب النابلسي" أستاذ الإعجاز العلمي في الجامعات السورية " أن المقاومة لابد أن تنتصر ، وأن الدين هو المحرك الأول لهذه المقاومة في بلادنا الإسلامية ، مؤكدًا وعد الله تعالى للمؤمنين بالنصر والتمكين طالما اعتصموا بحبل الله وتمسكوا بشريعته

وقال " النابلسي " في الحوار الذي أجراه معه " جامع " أن الحل الوحيد لإنهاء أي احتلال هو المقاومة ، لافتًا إلى حيوية دور المقاومة العراقية التي تمكنت من حماية المنطقة من توسع الاحتلال الأمريكي الذي كان ينوى أن تكون العراق البداية ، فإذا بالمقاومة تؤكد أن العراق كان البداية والنهاية لأطماعه التوسعية في المنطقة .



وأشار إلى واحدة من أهم الإيجابيات التي حققتها المقاومة، حيث خرجت بالحرب من الطريقة التقليدية إلى حرب الشوارع والأزقة التي لا يجيدها الأمريكان .

بالإضافة إلى تفاصيل أخرى نطالعها في السطور التالية :

*كيف ترى المقاومة التي تؤرق كل الذين اعتدوا على أمتنا في أي موقع ؟

**ليس هناك حل إلا المقاومة ؛ وهي الحل الباقي الوحيد أمام الأمة ،

وفي العراق بالتحديد ، كان من الممكن أن تكون مقدمة لاحتلال الأمريكان عددًا أكبر من الدول المجاورة ، ولكن المقاومة ، التي فوجئوا بها، جعلتهم "يعدوا إلى المليار" قبل أن يفكروا في احتلال بلد آخر .

كما قلبت المقاومة في فلسطين كافة الموازين والمفاهيم فكانت مشكلة اليهود في الأمن ، الآن أصبحت مشكلتهم الرئيسية في البقاء .

وأذكر أن بن جوريون قال (لو هزمت إسرائيل مرة واحدة لانتهت ) ، وهي قد هزمت بالفعل .

ومن أكثر الإيجابيات التي حققتها المقاومة أن خرجت بالحرب من الطريقة التقليدية ، لان الفرق النوعي في الأسلحة لا يواجه إطلاقا ، ولا تنجح مع اليهود الحرب التقليدية ، بل تنجح تلك الحرب التي تبني على المقاومة ، وتتبع أسلوب الحرب التي تقوم بها جماعة مسلحة فتنقله إلى حرب في الشارع ، في الوقت الذي لا يستطيع فيه الأعداء مواجهتهم لأنهم لا ينضوون تحت جيش نظامي ، وهذا ما يقلق الصهاينة ويسحقهم سحقا .

*وما رأيك في دور تلك المقاومة بعد دخول المقاومة في عامها السادس ؟

**مع أن هذه المقاومة شوهها الأمريكان ، حين اصطنعوا أعمالا عنيفة قتلوا بها العراقيين ونسبوها إلى المقاومة ، إلا أن المقاومة تبقى هي السلاح الوحيد الذي يملكه الضعيف أمام القوى وليس هناك حل غيره .

*وما هو الإنجاز الأهم ، في رأيك، الذي حققته المقاومة العراقية حتى الآن ؟

**ردع أمريكا عن غزو دول أخرى ، بلا شك، هو من أهم انجازات تلك المقاومة ، فأصبح من المستحيل أن تتابع أمريكا بقاءها في العراق ، إلا خارج المدن ، ولرعاية النفط فقط ، ومع إني استبعد خروجهم النهائي ، لأن حياتهم مرتبطة بالنفط ، إلا أني أؤكد أن المقاومة تؤرق المحتلين.

ورغم أنهم يزعمون أن المواطن غال لديهم ، وهذا كذب ، فالحقيقة هي أن النفط أغلى عندهم من الإنسان ، ففي كوريا فقدوا 200 ألفا ، وفي فينام فقدوا أكثر ، وما يهم الغرب بشكل عام هو تحقيق مصالحه ، وعموما فإني أرى أن كيان العدو اهتز من أعماقه بالمقاومة .

*وما دور الدين في إذكاء روح المقاومة لدى الشعوب ؟

**الدين أكبر باعث للمقاومة ؛ ففيه مفهوم الآخرة ، والجنة والنار ، هذا المفهوم الذي يغطي قلق الإنسان على فقد حياته ، "ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون"

وما أوضح النصوص التي تؤكد أهمية الدفاع عن الأرض والعرض والوطن ، وتعرض للفضل الكبير الذي ينتظر الشهيد ، فإن "من مات دون أرضه فهو شهيد ومن مات دون عرضه فهو شهيد ، ومن مات دون ماله فهو شهيد" .

وبالإضافة إلى ذلك فإن المقاومة مفهوم حضاري ؛ فحين احتلت ألمانيا فرنسا ، هل َركن الألمان إلى الراحة ولم يقاوموا ؟ وما الذي بوّأ "ديجول" هذه المكانة الكبيرة سوى أنه كان سيد المقاومين؟

والقوانين الحضارية تؤكد أن المقاومة حق مشروع تلجأ إليه أية أمة تتعرض للاحتلال . ولم نسمع عن شعب انتصر دون مقاومة .

*في رأيك ؛ ما هو مستقبل المقاومة العراقية ؟

**إذا كان المقاوم مؤمنا بالله ، ويبتغي وجهه تعالى بهذه المقاومة وهذا التحدي والصمود ، فان الله عز وجل لا يخذله .

وثقتي بالله كبيرة في أن يكلل جهد المقاومين بالنصر على الأعداء . وهذه هي ثقتي التي لا تهتز رغم قوة الأعداء وعدم وجود قيمة تردعهم . فالله عد بالنصر كل من ينصره ويسعى إلى مرضاته "ولينصرن الله من ينصره " .

*هل تلمح بالفعل أفقًا للنصر أم أن الأوضاع التي تعيشها أمتنا لا تشجع على هذا الانتصار ؟

**يقيننا بالله محقق ؛ "إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا " ، "وإن جندنا لهم الغالبون" ، "وكان حقا علينا نصر المؤمنين " ، آيات واضحة جلية لا تدع مجالا للشك ، ولكن النصر يحتاج منا إلى إيمان بالله يحمل على طاعته ، وإلى الأخذ بالأسباب . وكلاهما شرط لازم غير كاف ، فإذا قصرنا في أحد هذين الشرطين لا تحقق النتيجة ، فرسول الله ، وهو سيد الخلق وحبيب الحق ، وصحابته ، نخبة الحق، لم ينتصروا في حنين لأنهم قالوا لن نغلب اليوم من قلة ، ولم ينتصروا في أحد لأنهم عصوا رسول الله .

فللنصر قوانين لا بد أن تطبق ، وأؤكد أن الإيمان يحملك على طاعة الله ، والإعداد الكافي بالمتاح هما السبيل إلى نصرنا على الأعداء سواء في العراق أو فلسطين أو غيرهما من الأماكن التي يسطر فيها المقاومون سجلات خالدة في تاريخ المقاومة ، ويذيقون الأعداء الويلات ، مؤكدين لهم أن المقاومة في هذه الأمة ستبقى إلى يوم الدين ، وأنه من الصعب أن يهنأ المحتلون في بلادنا التي استعصت على الاحتلال منذ زمن بعيد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الداعية راتب النابلسي:المقاومة العراقية سننتصر بكل المقاييس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات امجاد العراق :: المنتديات العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: