منتديات امجاد العراق

لا اله الا الله محمد رسول الله
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 جبهة الجهاد والتغيير : تنتقد التجاهل العربي للمقاومة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الله
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 276
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 27/04/2008

مُساهمةموضوع: جبهة الجهاد والتغيير : تنتقد التجاهل العربي للمقاومة   الثلاثاء يونيو 17, 2008 1:50 pm

اكدت جبهة الجهاد والتغيير التي تضم تسعة فصائل من المقاومة العراقية إن مشكلة القادة العرب ، أنهم لم يستمعوا إلى وجهات نظر المقاومة ، وظلوا يستقون المعلومات والتصورات من الإدارة الأمريكية والأحزاب المشاركة في العملية السياسية ، الأمر الذي أوقع الجميع في ضبابية كبيرة وساهم في تدهور الأوضاع في العراق

ووصول التدهور إلى دول المنطقة ، وقال الناطق الرسمي باسم الجبهة ناصر الدين الحسني في حوار خاص مع شبكة الوليد للاعلام إننا نؤكد للجميع ، بأن تجاهل المقاومة في العراق ، سيزيد من الفوضى والدمار ، ولن يكون هناك أي حل ، إذا لم يتوافق ومشروع المقاومة مشيرا الى إن المقاومة ترغب بزيارة العواصم العربية وإجراء لقاءات مع الملوك والقادة العرب ، لشرح أبعاد المشروع السياسي لفصائل المقاومة ، ورؤيتها الحالية والمستقبلية للأوضاع في العراق
واضاف ان خطورة الموقف الإماراتي تكمن ، بأنه يعطي شرعية عربية للحكومة الحالية، التي يحاول الأمريكان أن يعطوها بعض الشرعية الدولية والعربية، هذه الحكومة التي تعمل الإدارة الأمريكية من خلالها على تمرير الإتفاقيات طويلة الأمد، التي ترهن العراق أرضا وجوا شعبا وثروة . وهي بذلك ستكون فاتحة لتداعيات أخرى في فتح سفارات للدول العربية في بغداد، كما أعلنت البحرين عن خطوة خطيرة مماثلة.
واشار ان موضوع أن هذا الفعل يشكل ردعا للتدخل الإيراني في العراق، فنحن نرى أن الموضوع سيجعل التدخل الإيراني أكثر تبريرا ، ذلك لأن هذه الحكومة ترتبط بعلاقات مصيرية مع إيران، وهي إحدى أذرع تدخلها وممارساتها في تغيير هوية العراق العربية وتدمير بنيته التحتية من خلال ضرب كل بناء مؤسساتي قانوني أو سياسي أو ثقافي أو عسكري أو اقتصادي، بناه العراقيون منذ بناء دولتهم الحديثة والى الآن ، ليجعلوا هذا البلد دائرا في فلك المشروع الإيراني التوسعي وإن هذا التدخل واضح لكل متتبع للشأن العراقي ، لكننا نقول : إن فتح سفارات أو تواجد عربي سيجعل ضبابية على العزل العربي والإسلامي للحكومة الحالية .
واكد ان الجبهة ترى أيضا إن كان في نية دولة الإمارات العربية المتحدة أو أي دولة أو هيئة عربية أو إسلامية تشكيل موقف لردع هذا التدخل، فإن لذلك أولويات وآليات غير التي أقدمت عليها ، وهذه الآليات يجب الإتفاق عليها مع كل القوى العراقية الرافضة للإحتلال والقوى العراقية المقاومة له، حتى يكون هناك توازن حقيقي يمكن من خلاله تحقيق هذا الردع .
وعن إمكانية المقاومة لإخراج التدخل الإيراني قال نحن لا نرى أن المقاومة ــ في معناها الإصطلاحي المعروف اليوم ــ قادرة وحدها على إخراج المحتل والتخلص من التدخل الإيراني ،مع إيماننا أن المقاومة المسلحة في الميدان قد هزمت المحتل ومن يسانده، وإننا نرى أن المقاومة جزء من مشروع شمولي لتحرير العراق وبناء دولته العربية والإسلامية، دولة التسامح والتعايش دولة السيادة والتعاون، هذا المشروع الذي يجب أن يكون له أذرع سياسية وإعلامية وإقتصادية وعسكرية، تعمل بثوابت ورؤى وطنية واحدة،وإيماننا المطلق بان المقاومة في العراق، قد قصمت ظهر أمريكا، وأنهت مشروعها الكوني وهي بذلك جزء من القوى العراقية الوطنية المناهضة للإحتلال،تعمل سوية مع تلك القوى للوقوف جبهة واحدة أمام ما يحاك للعراق وأهله ، وإن ما يبذره المقاوم في ساحات الوغى، سوف لن نقبل أن يحصده، إلا السياسي ،الذي تجمعنا معه ثوابت وطنية، ومشروع شمولي عراقي جامع .
وقال عن رؤية الجبهة للدورالعربي المطلوب منهم،انهم أمام مسؤوليتهم التاريخية والأخلاقية، قبل أن يكون واجبهم القومي والإسلامي، إزاء بلد عربي مسلم ،أعطى من أبنائه ودمائه وثرواته بوجه الهجمة الشرسة،التي تريد بالأمة ثوابتها ومنظوماتها السياسية والإقتصادية والإجتماعية والأخلاقية، التدمير والتفتيت والتشويه، وبناء منظومات سائرة في ركبها ومستلهمة من أجنداتها وهناك بعض المقترحات والآليات التي يمكن للدور العربي أن يتبناها.
وتتمثل من العمل على إيجاد الأرضية الصالحة للمشروع العراقي الوطني المناهض للإحتلال .
وإحتضان القوى المناهضة للإحتلال ،ومنها المقاومة الوطنية العراقية، ومحاولة تأييدها عربيا ودوليا وإعتبارها ـ بالفعل والقول ـ عربيا هي الممثل الشرعي للشعب العراقي، لا دولة الإحتلال المسخ، التي جاء بها ليمرر أجنداته الخاصة إضافة إلى عدم السماح للإدارة الأمريكية في المحافل الدولية والعربية، بنقل العراق من وصف الإحتلال ـ المرفوض ـ إلى وصف الإنتداب، لأن هذا سيكون وبالا على العراق والأمة جمعاء و معادلة وموازنة التدخل الإيراني من خلال دعم القوى الوطنية العراقية الرافضة للإحتلال سياسيا وقانونيا وإعلاميا ، ومحاولة إبراز الدور الإيراني التوسعي دوليا وإسلاميا و جعل أولوية لقضية العراق، لأنها هي من ستكون مفتاح الحل للقضايا العربية العالقة ، ومحاولة استغلال السنة الأخيرة من عمر الإدارة الأمريكية والتحولات المحتملة فيها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: جبهة الجهاد والتغيير : تنتقد التجاهل العربي للمقاومة   الثلاثاء يوليو 01, 2008 6:30 am

لا حول ولا قوه الا با لله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جبهة الجهاد والتغيير : تنتقد التجاهل العربي للمقاومة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات امجاد العراق :: المنتديات العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: