منتديات امجاد العراق

لا اله الا الله محمد رسول الله
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كتائب ثورة العشرين ومعطيات انطلاقها .. بقلم عبد الرحمن سليم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جمال
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 97
تاريخ التسجيل : 27/04/2008

مُساهمةموضوع: كتائب ثورة العشرين ومعطيات انطلاقها .. بقلم عبد الرحمن سليم   الجمعة أغسطس 15, 2008 1:59 am

كتائب ثورة العشرين ومعطيات انطلاقها ..... بقلم عبد الرحمن سليم


بسم الله الرحمن الرحيم




}قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صدور قَوْمٍ مُّؤْمِنِينْ{التوبة 14
هذه الآية الكريمة التي تتسم بمعاني الجهاد و الانتصار حيث لا يكاد يخلو بيان عسكري لكتائب ثورة العشرين إلا هو مكلل بهذه الآية والتي تعد من أهم المعطيات التي انطلقت منها كتائب ثورة العشرين قبل خمس سنوات حين اجتمع مؤسسو كتائب ثورة العشرين معلنين عنها بعد ما أعلن جورج بوش انتهاء العمليات العسكرية ليضيف للأمة جرحا جديدا إلى جراحها الماضية (فلسطين) لتصبح بغداد والقدس عواصم الحزن والألم والدمار. وحسبما خطط الغزاة المستخربون الذين قسموا الأمة العربية والإسلامية إلى بلدان و دول بالأمس ,عادوا اليوم ليقتلوا أبناءها ويغتصبوا نساءها ويسرقوا ثرواتها بحجج واهية من حقوق الإنسان وحرية الرأي ودكتاتورية الحكام الذين جاءوا بهم أصلا لينصبوهم أصناما على بلدانهم ليلجموا بهم الأفواه وبعد ذلك ينادون بحرية الشعوب.
لكن من أسس كتائب ثورة العشرين كان لهم رأي مختلف في احتلال العراق ليسمعوا العالم من هي أمة محمد صلى الله عليه وسلم حيث العقيدة والصمود والدفاع عن الحمى وفهم الحقيقي للقران والسنة مستمدين منهما الإيمان والصبر والمرابطة.
قال تعالى:-



( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُون )ال عمران 200

إنهم المجاهدون أبناء المجاهدين الذين يستحقون أن يكونوا خلفا" لسلف كأبي عبيدة وسعد والمثنى وخالد و القعقاع (رضي الله عنهم) في الجهاد والتضحية والصبر على البلاء ورفض لكل أنواع العبودية فآمنوا بالله وعبدوه ودافعوا عن دينه حذو الرعيل الأول.
فكيف لهم أن يرضخوا لبوش أو أمريكا !!كلا و ألف كلا .هم الذين كتبوا صفحات جهادية ليقرؤها من يأتي بعدهم صفحات نيرة من ثبات ومرابطة ,ومن يقرأ تاريخ العراق (القديم والحديث) سيعرف قصص الشجاعة والبطولة لمقاومة المحتل على مدى التاريخ والتي حطمت كل الغزاة وما خطط له عبر سنين طويلة.
والمتتبع للمقاومة العراقية سيعرف أنها كانت بحق رعدا خاطفا" لأرواح جنود الاحتلال احرق أوراقهم المزيفة وأطاح بمناصب قادتهم حيث كان الكابوس الذي يقض مضاجعهم وكشف الستار لتشرق شمس الحقيقة ويعرف القاصي منهم والداني من هم أبناء العراق.
ومن بين فصائل المقاومة في العراق كانت كتائب ثورة العشرين احد الفصائل الجهادية الرائدة في المقاومة (والتي تعد الفصيل الأول الذي تم الإعلان عنه بعيد الاحتلال) ولها ما يميزها من حيث المسيرة الجهادية واعتدال الفكر ومشروعها الجهادي لها ما ميزها أيضا" اسمها فهو يعود إلى ما قبل( 83 ) سنة لثورة العشرين عندما نهض العراقيون ضد الاحتلال البريطاني آنذاك بثورة عمت إنحاء العراق وكأن من اختار الاسم أراد أن يلفت أنظار العراقيين إلى تاريخهم الحافل بمواجهة المحتل وأعوانه.
لقد ولدت كتائب ثورة العشرين من تاريخ العراق بأصول إسلامية وكان توجهها الإسلامي هو المنطلق لداعي الجهاد .
واستهداف المحتل بعينه لأنه رأس الشر الأكبر الذي شرع للقتل وللدمار و للطائفية وهو من فتح الباب على مصراعيه لأعداء العراق ليصبح ذات رقم قياسي في اراقة الدماء وتحطيم البنى التحتية في حين كانت كتائب ثورة العشرين حريصة كل الحرص للحفاظ على عدم أرقة الدماء وعدم تدمير بناه التحتية كما كانت أغلب الفصائل المقاومة ويستثنى منها من اخترقه المحتل. ومن يريد أن يقيم المقاومة العراقية فالمواقع الالكترونية موجودة على الانترنيت؟ وليشاهد إصدارتهم وعملياتهم ويستطيع أن يحكم.
ومن أهم ما يوقفنا في مسيرة الجهاد في العراق للسنتين الماضيتين ما تعرض له من مؤامرات واتهامات اشترك فيها الكثيرون ممن لا يريدون للعراق النهوض معافى وآخرون يدعون الجهاد ويلهثون خلف انتصارات واهية لتحجيم جهاد وتغيير ثوابته الشرعية وكان الحظ الأوفر لكتائب ثورة العشرين من هذه الاتهامات حيث هي المستهدفة من الأحداث لما لها من رؤى مستقبلية لمعاني الجهاد وملاحم التحرر فخاضت معارك جهادية على الصعيد الفكري والإعلامي من أجل توضح حقيقة ما يجري في إصدار البيانات والتصريحات الصحفية واللقاءات والتي لازالت في نهجها لأخرج من تستطيع إخراجه من دائرة الأوهام. توجيه ضربات المقاومة إلى الاحتلال الأمريكي الذي عاث في ربوع العراق الفساد.
وبهذا نستطيع أن نقول لقد تجاوزت الكتائب كل المؤامرات والعقبات بمواقف سامية عندما أسست (جبهة الجهاد والتغيير) مع أخواتها من الفصائل الجهادية المنضوية في هده الجبهة التي تقترب معها في نظرتها المستقبلية للجهاد في العراق لمقاومة المحتل حيث أخذوا على عاتقهم أن يخوضوا المعركة ضد المحتل بعمل جبهوي واحد بدلا" من الفصائل المتفرقة هذا كان من أهم التغيرات على الساحة في المقاومة العراقية وكان عمل الجبهة واضحا في تعزيز مسيرة الجهاد في العراق.فقد رفضت الجبهة التحاور مع المحتل أو مهادنته أو مفاوضته ألا باشتراط انسحابه من العراق.
ومن منهج الجبهة عدم إقصاء الطرف الأخر في الميدان الجهادي والبعد عن التطرف ومقاطعة كل من سار في ركب الاحتلال بحجة وجود النفوذ الإيراني.
فبدأت كتائب ثورة العشرين واستمرت بالنهج نفسه الذي تأسست عليه ببصيرتها المضيئة وهي تعلم أن طريق الجهاد شاق وطويل ويحتاج إلى الكثير من الصبر والتضحية وإنكار الذات لتكتمل مسيرتها في جبهة الجهاد والتغيير ومعها أحرار العراق وكل المنصفين في العالم.
اللهم انصر المجاهدين في كل بقاع الأرض اللهم أحفظ العراق أمين ....أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفهد العراقي
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 7
تاريخ التسجيل : 18/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: كتائب ثورة العشرين ومعطيات انطلاقها .. بقلم عبد الرحمن سليم   الخميس ديسمبر 18, 2008 5:34 am

ألاخ ألعزيز

جمــــــال

بارك الله فيك على هذا الموضوع ألرائع

دمت بحفض ألرحمن

أخوك

ألفهد ألعراقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كتائب ثورة العشرين ومعطيات انطلاقها .. بقلم عبد الرحمن سليم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات امجاد العراق :: المنتديات العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: