منتديات امجاد العراق

لا اله الا الله محمد رسول الله
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اطفال العراق بلا طفولة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انتصار ابراهيم الآلوسي
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 35
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 17/09/2008

مُساهمةموضوع: اطفال العراق بلا طفولة   السبت أكتوبر 18, 2008 8:51 am

أطفال بلا طفولة !!!
انتصار إبراهيم الآلوسي


انتهاكات بحق الشعب العراقي



ثمة ادعاء بأن بريطانيا على رأس قائمة الدول المدافعة عن حقوق الإنسان ونصرت الضعيف لئلا تنهك حقوقه, ولا يخفى عن العالم كونها الدولة الثانية بعد أمريكا في احتلال العراق. وبعد إن نال هذا الاحتلال من الشعب العراقي وأذاقه مآسي مستمرة لم تتوقف بل ازدادت حدة وعنفا. وصارت الانتهاكات لحقوقه المدنية والإنسانية شيء عادي جدا على يد هذه القوات . وقصة السيد وزوجته هما من ضحايا انتهاكات الإنسانية البريطانية للعراقيين التي تهتف بشدة لنصرة الضعيف, والتي تركت هذه المأساة بصمة أخرى في المستقبل العراقي الذي ما زال مصيره مجهولا !! ففي يوم / 1/ 6 /2005 ما بين الساعة الثالثة والنصف والرابعة والنصف كان السيد وهو موظف في وزارة النفط يقل زوجته السيدة وهي ربة بيت خريجة الدراسة الثانوية ولهم خمسة أطفال ( لا تقل عين الحسود ) مرورا بالطريق السريع ( اليومي لأنه أسرع من أي طائرة حيث تكون السرعة ربع كيلومتر لكل ساعة) نحن نتحدث عن بلد قوات الاحتلال والتي من حقها أن تغلقه في أي لحظة وهذا أيضا يعتمد على مزاجيتها . كان السيد وهو المعيل الوحيد لأسرته الكبيرة يقطع الطريق اليومي مرورا بشارع المطار في سيارته مع زوجته متجنبا أي مساس له بالاحتلال , وعند المنطقة القريبة من نقطة الحرس الحكومي حيث تبطئ السيارات المارة أما لتفتيشها أو لكشف هويتها وتصفيتها , وحين عبرت سيارة هذا السيد نقطة التفتيش لاحت في الأفق بمسافة قليلة سيارات ( الجمسي ) التابعة لحماية القوات البريطانيا عندها نزل السيد بسيارته حاله حال كل العراقيين إلى الطريق الترابي وتوقف ليفتح المجال لسيارات الحماية ولئلا يصاب وزوجته بأي أذى . لكن سيارات هذه المجموعة لم تكذب الخبر حيث جعلوا من سيارة السيد هدفا لها وبخوا عليها الرصاص كالمطر حتى لم يتركوا أي مكان من دون بصمة !! وحين غادروا الشارع , هرع من في الشارع نحو سيارة السيد لمساعدته إلا أنهم لم يجدوا سوى كومتين من اللحم وبعض الملامح البشرية . أما ما يدعى بالحرس الحكومي لم يحرك ساكنا وربما قال احدهم:ـ

ـ إرهابيين يستحقون ما حدث لهم ؟؟

أسرة السيد فقدت الأب المعيل وربها الذي يهتم بشؤونها ويوفر لها الأمن والاستقرار والحماية وفقدت ألام التي ترعى شؤونها وتدير دفة المنزل وتهتم بالصغار الذين مازالوا بحاجة ماسة لها ولرعاتها. وألان ماذا يمكن أن يكون مستقبل هولاء الصغار بعد إن رحل الأبوين وتذوقوا طعم المأساة وأصبحوا أطفال بلا طفولة ومن دون كبير يلجئوا إليه عند الحاجة , ومن دون أم تحنو عليهم وترعاهم وتمد لهم يد الحماية والمساعدة . الأطفال شردوا بعد استقرار وامن ليجدوا أنفسهم موزعين في دور عدة لأقاربهم . لقد تفرقوا وتمزقت وحدتهم حتى صارت زيارة بعضهم البعض شبه مستحيلة إلا في المناسبات لان مثل هذه الزيارات محكومة من قبل الأقارب والوضع المادي لهذه الأسر التي تشكوا من وضع مأساوي هي أيضا , والاهم الوضع الأمني الذي يمر به كل العراقيين. خمسة أطفال زيادة على عائلة واحدة شيء لا يستهان به في ظل هذه الظروف الصعبة فوجب على الأقارب الاتفاق على توزيعهم فيما بينهم لتسهيل أمر تربيتهم ومعيشتهم. فما مصير مثل هذه العوائل العراقية التي فقدت الأبوين في لمح البصر وكيف ستواجه الحياة في ظل هذه الظروف الصعبة ؟؟ وكيف ستصارع الحياة وحدها من دون دراسة أو تربية صحيحة أو حماية ؟؟ وماذا سيكون مستقبل الصغار وكيف هي علاقة بعضهم ببعض ؟ وكيف هو حالهم وقد حملوا المسؤولية منذ الصغر وحملوا الهموم في وقت مبكر !!! .



الأسماء والعناوين محفوظة لدينا حرصا على امن وسلامة العوائل .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://plus.google.com/u/0/114905921999117160466/posts
عبد الله
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 276
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 27/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: اطفال العراق بلا طفولة   الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 7:35 am

بارك الله فيك والمزيد من مشاركتك وجزاك الله خير الجزاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اطفال العراق بلا طفولة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات امجاد العراق :: المنتديات العامه :: قضايا الأمة واحداث الساعة-
انتقل الى: