منتديات امجاد العراق

لا اله الا الله محمد رسول الله
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تعددت القمم والنتجية . . . تخاذل وانصياع وتمرير المؤامرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انتصار ابراهيم الآلوسي
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 35
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 17/09/2008

مُساهمةموضوع: تعددت القمم والنتجية . . . تخاذل وانصياع وتمرير المؤامرة   الثلاثاء يناير 27, 2009 11:53 am

تعددت القمم والنتيجة
تخاذل وانصياع وتمرير المؤامرة
ضد الشعوب العربية
انتصار إبراهيم الآلوسي


يدرك المواطن جيدا ما يحدث داخل الوطن العربي والإسلامي على حد سواء من مؤامرة امبريالية صهيونية لتغير التركيب الديموغرافي وخارطة الطريق لفرض النظام الجديد . إن لتطهير العرقي الذي بدؤه في لبنان ثم العراق والسودان و و و ما هو إلا لتمزيق وحدة الصف العربي والإسلامي ولفرض الهيمنة الامبريالية الصهيونية على كل المساحات التي تهدد هذا الكيان المجرم . أما المواقف الدولية التي بدت واضحة جدا اتجاه امتنا وما خفي من مؤامرات منها كان أعظم , لان الغطاء التي توشحت به مع اغلب الانظمة العربية وهو من ذات المصدر .

القمم تعددت بالرغم من وجود أزمة حقيقة تهدد مصالح وكيان ووجود الشعب العربي والإسلامي لكن هل ستنطلي لعبة القمم والتنازلات بعد اليوم على الشعب العربي وبعد أن فضحت نوايا أغلبية الانظمة العربية بتخاذلها وانصياعها للامبريالية ؟ . الأنظمة التي تعقد مجموعة هذه القمم اليوم هي ذاتها التي فتحت أراضيها وأجوائها وقنواتها لقوات الاحتلال من اجل اغتيال العراق وشعبه , وهي نفس الانظمة التي تآمرت على لبنان وهي تخوض معركتها ضد الصهيونية وهي ذاتها التي انتظرت قرابة ثلاث أسابيع والمجازر مستمرة بحق الشعب الفلسطيني محاولة كسب الوقت وإضعاف حماس التي بدت وحيدة اليوم في صراعها مع هذا الكيان الدموي وبالتالي انعكس هذا الصراع على الشعب الفلسطيني الذي قدم وما زال يقدم الكثير من التضحيات والشهداء .

إن هذه المؤامرة المفتعلة ما هي الا لإضعاف وإخضاع حماس والشعب الفلسطيني وفصل مناطقه عن بعضها ( كما فعلوا في العراق بحجة الحرب الأهلية الطائفية التي كشفت مَن ورائها ومَن المستفيد منها ) وبالتالي ابتلاعه من قبل الكيان الصهيوني وفرض تسوية يرضاها الكيان الصهيوني وحده على حساب فلسطين . والمثير للجدل أن القمم ذكرت مشكلة غزة واحتلال غزة !! أليست غزة هي محتلة أصلا جوا وبرا وبحرا ومحاصرة من جميع جهاتها من قبل العدو الصهيوني ؟ أليست غزة جزء من أراضي دولة فلسطين المحتلة منذ 1948 أم أن غزة دولة قائمة بحد ذاتها وان شعبها شعب غاصب اغتصب أراضي اليهود الصهاينة ؟ !! لماذا لا تخجل هذه الانظمة وهي تمرر مخططات الكيان الصهيوني على حساب أهلنا في فلسطين أن كانوا من غزة أو الضفة الغربية ؟ فهل هذا يعني أن هذه الانظمة تتآمر مرة أخرى على فلسطين لتجزئتها وتقسيم وحدة صف الشعب وبالتالي تهميشه ثم تلاشيه ؟؟؟

القمم ليست الوحيدة في هذه المؤامرة بل معظم الفضائيات والإذاعات العربية التي باتت تروج وتوجه الصراع إلى صراع سياسي بين حماس وإسرائيل ( أي استخدام مفردة غزة وحصرها بمفهوم بسيط في ظاهره لكنه معقد في باطنه وكأن المشكلة كلها جمعت في مفردة غزة ! ! ! ) أين فلسطين التي اختفت وتلاشت بين مفردتي الضفة الغربية وغزة ؟ أين فلسطين واقعة تحت حرب الإبادة هذه وليروج مَن يروج للتسوية وكأن المفردة سقطت سهوا وصارت مستباحة كدماء أبناء هذا الشعب . أما دولة إسرائيل التي استحوذت على المسامع وفرضت وجودها في البيت العربي قبل العالمي وكان هذه الفضائيات والإذاعات تعطي الشرعية بوجود الكيان الصهيوني وتعترف بدولة إسرائيل وتدعمه على حساب الشعب الأصلي الفلسطيني . انه حقا اعتراف بدولة إسرائيل وسلب الشعب الفلسطيني حقه في بلده (دوله فلسطين ) وهذا مثير للسخرية في الترويج لإسرائيل والاعتراف بها ضمنيا ونسيت هذه الفضائيات أن العدو الصهيوني هو وجود غاصب على ارض السلام العربية وانه وجود غير رسمي على الإطلاق وسيرحل عجلا أم آجلا . ضحايا الشعب الفلسطيني في تزايد والدمار مستمر شمل كل مرافق الحياة والمواطن الأصلي الفلسطيني أصبح رقما لا أكثر ولا اقل كشقيقه العراقي الذي تأمرت عليه ذات الانظمة وسلبته حقه في دولته التي كانت مستقلة وذي سيادة , واليوم الأنظمة العربية نفسها تتآمر على إخواننا في غزة محاولة فصل القضية الفلسطينية وتشتيت وحدة هذا الشعب ليتسنى لهذه الانظمة إقناع الامبريالية لائبقائها في السلطة والتمسك بالكراسي لا أكثر ولا اقل . اليوم القمم على قدم وساق للبحث في مصير شعب يقدم الضحايا والأرقام والقضية الفلسطينية ما زالت موضعة على هامش القمم من اجل إصدار قرار يليق بالكيان الصهيوني ولا يجرح كبريائه بل لإخراجه منتصرا من حرب الإبادة هذه .

نستعرض بعض الحقائق والوقائع التي يعرفها ويدركها كل العالم

أولا:

الكيان الصهيوني هو وجود مصطنع أوجدته الامبريالية والرأسمالية لزعزعت امن واستقرار هذه المنطقة , وهو جسر للامبريالية الأميركية وقاعدة للولايات المتحدة للسيطرة والهيمنة على منابع النفط وثروات هذه الأمة وكذلك السيطرة على الشرق الأوسط وبالتالي فرض قوة وسلطة الولايات الأميركية على الشرق الأوسط وفرض خارطة الطريق .

ثانيا :

إن الكيان الصهيوني هو ابن الحرب العالمية وبالتالي هو نتيجة لفرض إرادة الغرب على الشرق بزرع منطقة مفخخة ملغومة غير مستقرة تهدد الوجود العربي كما فعلو الان في العراق بجعل شمال العراق منطقة تهدد سيادته ووحدته , وبالتالي فالكيان الصهيوني هو ثمرة الامبريالية وأحد أدواتها التي تبنته كل الأحزاب الأمريكية الجمهورية والديمقراطية , أي لا فرق أن جاء اوباما أو بقي المجرم بوش الملعون , فالديمقراطيون سيُحَملون استهتار ومجازر الصهيونية حكومة بوش وينتهي الأمر وتضيع هذه الدماء الطاهرة .



ثالثا :

إن هذا العدوان على أهلنا في غزة التي تقع من ضمن الأراضي الفلسطينية (بصراحة لا وجود لأي كيان أو دولة أخرى عدا فلسطين ) هو تأكيدا للعالم أن الشعب الفلسطيني لا يقاتل إلا بحماس وان حماس منظمة إرهابية ولذا اضطر الكيان الصهيوني محاربة حماس داخل غزة لاستغلالها لهذا الشعب واستخدامه كدرع بشري لعملياتها الجهادية , مما جعل المقاومة حسب ما صورها هذا الكيان الغاصب تنحصر في حماس مهشما الفصائل الجهادية الأخرى للمقاومة الفلسطينية التي شاركت في الدفاع عن غزة اليوم والمتمثلة بحركة الجهاد وكتائب القسام وحماس والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجبهة الديمقراطية وغيرها من الفصائل الفلسطينية . الم تتوحد أغلبية هذه الفصائل في الدفاع أم أن الهدف الحقيقي هو إبادة الشعب الفلسطيني وحصره ثم تهجيره وسحق الباقي منه . إن قضية حماس هي ذات القضية التي يطلق عليها بالقاعدة والتي خلقت منها الولايات المتحدة عنصرا مكروها دوليا ليتسنى لها احتلال أفغانستان. اللعبة تتكرر أن كانت في أفغانستان أو فلسطين أو مسرحية أسلحة الدمار الشامل التي تسببت في احتلال العراق. إذن فبإمكان الكيان الصهيوني خلق حماس أخرى أو القاعدة أو مسرحية جديدة ان أراد ذلك .إن اختزال المقاومة الفلسطينية في حماس هذا غير صحيح أطلاقا ويعني ( حسب ما رسمته المخططات الصهيونية ) ان الفصائل الفلسطينية الأخرى ستستجيب للتسوية وأنها تبحث مع العدو الصهيوني عن السلام لدولة فلسطين لتثبيت أركان دولة إسرائيل ؟ أي مهزلة هذه !! وأي ادعاء كاذب بعد ان قاتلت غالبية الفصائل لصد هذا العدوان الغاشم وأذاقته المرارة مع حماس . وكما حصر الاحتلال الأمريكي مفهوم المقاومة العراقية في المحافظات الشمالية والغربية من بغداد وحصر مفهوم المقاومة بالإرهاب وسلب حق المناطق الأخرى في الدفاع عن العراق ليفهم العالم ان جنوب العراق وشماله ما هم إلا شعبا مسلما متجاهلا ان المقاومة العراقية شملت وتشمل كل الأراضي العراقية العراق بما فيها الأكراد , وكذلك شملت المقاومة الفلسطينية كل الفصائل الجهادية التي رفعت شعار التحرير .

رابعا :

الجدار العازل العنصري المعادي بين غزة والضفة الغربية هو حاجز وهمي , نفسي مصطنع لبث الفزع والخوف والفرقة بين أبناء الشعب الفلسطيني الواحد ولإثارة الفرقة وتسهيل عملية العزل , وحصر كل جهة بمعزل عن الأخرى ليتسنى له حصر المقاومة الفلسطينية والشعب الفلسطيني والسيطرة عليه ولتخفيف حدة خطرهم . وهذا الجدار هو نفس الجدار الذي قُسم به العراق ومحافظاته لتقليص خطر المقاومة العراقية وحصرها داخل هذه المناطق وعزلها ليتسنى له ضربها بأقل خسائر ممكنة









خامسا :

على مر التاريخ الشعب الفلسطيني هو شعب واحد متمسكا بمفهوم النصر والتحرير أو الموت. الأراضي العربية أراضي محتلة ان كانت في غزة أو في الضفة الغربية أو المناطق الأخرى استولى عليها الكيان الصهيوني وأسس دولته والتي هي جزء لا يتجزأ من فلسطين وان الشعب العربي الفلسطيني مازال متمسكا بها حتى يومنا هذا , فمتى حصل الانقسام والتقسيم ؟ لو ان الانظمة العربية والإسلامية دعمت المقاومة الفلسطينية ولم تتخلى عنها لما رحلت حماس تبحث عن الدعم من دول غير عربية.

سادسا :

المجازر التي قامت بها قوات الاحتلال الأمريكي في مدينة المآذن الفلوجة لأسباب أولها قتل أربعة كلاب من القوات المحتلة فأقامت الدنيا عليهم وقعدت وصار الإرهاب ملازما لهذه المدينة الصابرة المجاهدة التي دافعت بكل ما تملك عن كرامتها ضد العدو الأمريكي البريطاني الصهيوني وراح ضحيتها آلاف العراقيين من دون ان تتحرك الدول أو المنظمات لوقف هذه المجازر ذلك لان من قتل في هذه المدينة هم من المخابرات الإسرائيلية , لكن قتل شعب كامل محاصر من دون سلاح أو غذاء أو دواء ولا حتى كهرباء ماذا يكون ؟ لماذا صمت العالم والمنظمات عن هذه المجازر ؟ ويتفجر غاضبا لو قتل كلب أمريكي أو بريطاني وخاصة إسرائيلي ؟ لو ان سدس من هولاء الضحايا الأطفال في غزة هم من الكيان الصهيوني هل سيصمت العالم هكذا أم سيجيش الجيوش ويحرك الأساطيل للقضاء على غزة هذا ان لم تشارك بعض الانظمة العربية كعادتها في هذا الهجوم ؟ هذه الأسئلة موجهة للحكام العرب الخونة الذين باعوا أنفسهم للمحتل ثم باعوا أوطانهم وتآمروا على إخوانهم ليجعلوا منا امة ضعيفة ممزقة .

سابعا :

من أسباب احتلال العراق هو دعمه المباشر والمستمر للقضية الفلسطينية وان احتلاله جاء على هوى الصهاينة. والدول العربية التي تآمرت على العراق وقامت بتقديمه للولايات الأميركية على طبق من ذهب هي ذاتها التي تآمرت على لبنان في عام 2006 ونفسها التي تآمرت على الشعب الفلسطيني بحجة القضاء على حماس أليست حماس فصيل فلسطيني جهادي أم ماذا يا حكام الانظمة العربية العميلة ؟



الحل :

لا توجد حلول لوقف الاعتداءات على الأمة العربية والإسلامية سوى انتفاضة عربية شعبية على الانظمة العملية التي تجري مسرعة بكل طاقاتها لخدمة الامبريالية والصهيونية , ثم الوحدة التي تجمع الأمة العربية والإسلامية , الوحدة وتحرير أراضيه المحتلة بصورة مباشرة أو غير مباشرة وذلك بتصعيد العمليات المقاومة الجهادية والتصدي للعدوان الامبريالي الصهيوني لان الاحتلال لا يزول بالمفاوضات والتنازل والاستسلام بل بالمقاومة وان كل احتلال زائل حتى وان طال الوقت أو قصر ومهما تراجعت المقاومة أو هدأت إلا أنها سرعان ما تتوهج وتثور وتنفجر لتفجر التحرير . وان لا نترك مصائرنا بأيد غير أمينة على مبادئنا وسيادتنا وكرامتنا التي هي من كرامة هذه الأمة المجيدة صاحبت الرسالات السماوية التي سطرت الحضارات الواحدة تلو الآخر. فعلى كل الفصائل في جميع الأراضي ان توحد صفوفها وتنبذ كل الخصومات لتنال حريتها وتسترد كرامتها .

الرفض يبدأ ن الشعب وكذلك التحرير لا من الانظمة . والحق المغتصب يؤخذ بالقوة والسلاح لا بالتنازلات والمفاوضات الاستسلامية أو معاهدات التنازل لان مَن يتنازل مرة يبقى مطأطأ الرأس أبدا , وان تجربة الدم- قراطية ( عفوا الديمقراطية) التي مر بها الشعب الفلسطيني واللبناني والصومالي والسوداني والعراقي والأفغاني لم تكن سوى نزيف من الدماء ومفاوضات غوغائية عبثية عبثت بمصائرنا ومزقت وحدتنا وزعزعت كياناتنا . فعلينا إذن استغلال محنة غزة في جمع شتاتنا بعد ان توحدنا في الشارع( العربي والإسلامي ) مدركين ان الخطر الحقيقي الذي سيلحق بنا هو استمرار صمتنا على سلطة الانظمة العميلة التي يجب ان تنتهي حتى تنتهي محنة

الأمة . فمحنة فلسطين محنة الأمة العربية والإسلامية لنثبت للأعداء ان قلوبنا مازالت تنبض بالعروبة والإسلام والأمل نحو امة عربية وإسلامية موحدة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://plus.google.com/u/0/114905921999117160466/posts
 
تعددت القمم والنتجية . . . تخاذل وانصياع وتمرير المؤامرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات امجاد العراق :: المنتديات العامه :: قضايا الأمة واحداث الساعة-
انتقل الى: