منتديات امجاد العراق

لا اله الا الله محمد رسول الله
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الهيئة الإعلامية لجيش المجاهدين تقدم ( سبعٌ عجاف )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن العراق
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد الرسائل : 233
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: الهيئة الإعلامية لجيش المجاهدين تقدم ( سبعٌ عجاف )   السبت أبريل 11, 2009 9:38 am

بسم الله الرحمن الرحيم




(قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين. ويذهب غيظ قلوبهم ويتوب الله على من يشاء والله عليم حكيم)


(التوبة 14-15)








بيان




الحمد
لله رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والعاقبة للمتقين، والصلاة
والسلام على إمام المجاهدين قائدنا محمد الصادق الأمين، وعلى آله وصحبه
أجمعين.



أما بعد:

فها
هي سبع سنوات تمر على الاحتلال الصليبي للعراق، سبع سنوات من احتلال مارس
فيه الغزاة كل أشكال الجريمة والعدوان، واستخدموا فيه كل ما يمتلكون من
قوة، وجربوا قديم سلاحهم وجديدة، ولم يحققوا أهدافهم بفضل الله تعالى.


سبع سنوات هي
عمر مشروع جهادي بدأه شباب هبُّوا للدفاع عن حمى دينهم وبلادهم، هبُّوا
وهبَّ المسلمون لتناديهم في مختلف مدن العراق وأقضيته ونواحيه، خرجوا
أفراداً ومجموعات، ثم تبلور الأمر شيئاً فشيئاً حتى صار جهادهم على رأس
مشروع متكامل، فبعد أن كانت الصورة المرسومة في الأذهان عن (مقاومة)
المحتل في العراق على أنها حميَّة أو ردة فعل للاحتلال وجرائمه، كبرت هذه
الصورة بحجم الفعل الذي أحدثه المجاهدون في تغيير موازين القوى في العالم
بأسره، وصار الأفراد والمجموعات جماعات وفصائل، وصار المشروع الجهادي
حقيقة لا تغيرها الطعون ولا تغيبها أراجيف المحتلين وأذنابهم، ولا تزعزعها
انحرافات إخوان الأمس ممن كلَّ وضعف واستكان، وصار ما كان حلماً فيما مضى:
(من استرداد الحقوق، وتحرير أراضي المسلمين، وإزالة الظلم عنهم، وتحرير
الناس من عبودية الطواغيت، وتحكيم شرع الله عز وجل في دولة على منهاج محمد
صلى الله عليه وسلم) صار أقربَ منه في أي وقت مضى منذ سقوط الخلافة
الإسلامية.


ولا بد لنا في
هذا المقام من التأكيد على الثوابت التي بدأنا عليها جهادنا في سبيل الله
عز وجل، ولم تغيرها سني الاحتلال، ولم تتأثر بالمحن والصعوبات والمعوقات
التي أعترضتنا، وأهمها الجهاد في سبيل الله عز وجل حتى تعلو راية التوحيد
وتقام دولة الإسلام، فمنهاج رب العالمين خير من مناهج اختطها عبيد لا
يدرون بماذا يصبحهم يوم غد، منهاج رب العالمين خير لمن أراد خير الدنيا
والآخرة، وأراد العيش بسلام.


ولقد أثبتت
الأيام أن من جرب سبلاً أخرى غير الثبات على الجهاد وغرَّه دعاة التفاوض
والإرجاف، لم يجنِ سوى الندم، ولم يَحُز سوى السراب الذي كان يحسبه ماءً،
فلن تُسترجع الحقوق إلا بالسنان، وإن أصابتنا نكبات وجراحات، فما في جنب
عدونا أشد، وما نرجو خير مما يرجو، قال عزَّ من قائل:




(ولا تهنوا في
ابتغاء القوم إن تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله ما
لا يرجون وكان الله عليماً حكيماً) (النساء 104).




وها
هي الأيام تمضي وقد بدأ المجاهدون الثابتون على اختلاف مسميات جماعاتهم
يستردون قواهم بحمد الله، ويتجاوزون المحنة، ويستوعبون الضربات، ويستفيد
أكثرهم من دروس الأيام الماضية، ويتعلمون من أخطائهم فيها، وبالمقابل فإن
عدوهم قد أرهقته الحرب وأتعبه تعدد الجبهات التي فتحها على نفسه غروراً
وتكبراً، وأطاحت الضربات بمعنويات جيش أصبح أفراده يدمنون المخدرات
والمهدئات أملاً في أن تغيبهم عن كابوس لن يزول إلا بزوال احتلالهم،
وأطاحت ضربات المجاهدين المدافعين عن حمى دينهم وبلدانهم باقتصاده، فلم
تسعفه آلاف المليارات التي يضخها، ولا خطط خبرائهم أو قادتهم.


وفشلت أكثر
مشاريع الاحتلال في العراق، وتسير البقية نحو نفس المصير بإذن الله، فهاهم
لصوص البنوك وسراق النفط وخونة الدين والبلد، إخوان الشياطين الذين جمعتهم
الخيانة، قد فرقتهم الأطماع، ومزقتهم المصالح الدنيئة، حالهم حال أمثالهم
من جماعات اللصوص يتفرقون عند أول سرقة، وفشلت كل محاولات الاحتلال في
تحسين صورهم القبيحة، ولم ينجح رغم كل ما بذل في إقامة عمليتهم السياسية
على سوقها، وقد ملهم الناس ومقتوهم، وينتظرون زوالهم كما ينتظر من طال
ليله بزوغ نور الفجر وإشراقة الشمس.


وها هو مشروع
(الصحوات) الذي كان الأخطر على الساحة قد تهاوى وتداعى على من سار فيه،
وانقلب السيد على الأتباع الأذلاء، فزجَّ بهم في المعتقلات وفرَّ من فرَّ،
ولا زال من الحمقى من يرجو منهم خيراً لدنياه، ويتعامى عن غدرهم وما لاقاه
إخوانه في الغي على أيديهم.


سبع سنوات
أثبتت بفضل الله تعالى أن لا خيار أمام المجاهدين سوى أن يتجاوزوا
خلافاتهم، وأن ينشغلوا بالعدو الأول والسبب الرئيس لكل المشاكل، المحتل
الصليبي، وأن يحصروا المعركة معه قدر الإمكان، وأن تعدد الجبهات وتزايد
الأعداء لا يصب إلا في مصلحة العدو.


ولا بد لنا من
توجيه كلمات يكون أولها لأهلنا وأحبابنا ومناصرينا في العراق، الذين كثرت
جراحهم وبالغ العدو الصليبي وعملاؤه في أذاهم ليحول بينهم وبين أبنائهم
المجاهدين، وليجبرهم على عدم احتضانهم ويضطرهم إلى رفض مشروعهم، إلى أهلنا
الذين بذلوا الغالي والنفيس وجاهد كل منهم بالشكل الذي يقدر عليه ويجيده،
أهلنا الراغبين بعيش كريم في بلد أمين: إننا لم نزل على العهد معكم ولن
نهون أو نستكين حتى تنعموا في بلد يتساوى فيه الناس في ظل حكم يقوم على
كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم لا يتفاضل فيه الناس إلا
بالتقوى، حكم يدين فيه الناس لرب العالمين يعبدونه ولا يشركون به شيئاً،
حكم يعيد الحقوق لأهلها ويُضرب فيه على يد الظالم وينصر فيه المظلوم.


حكم ينعم فيه
الناس بخيرات بلادهم ولا تكون دُولة بين الحكام أو الأغنياء، ويدافع عنها
حتى لا تكون نهبة للصوص والغزاة، حكم يسعى لتحقيق خيري الدنيا والآخرة
للناس جميعاً.


ولقد
جربتم على مرَّ العقود الماضية شرقي المناهج وغربيها وتبين زيف دعاوى
أهلها وسقط عنها بريقها المزيف الذي انبهر به فئام من الناس حتى حاد بهم
عن شرع الله، فإن كان لِلَبيب فيما مضى عبرة، علم أن وجه الأرض لم يشهد
عدلاً، والناس لم ينصفوا إلا يوم كان شرع الله حكماً بينهم، ولم تضع أرض
المسلمين إلا بعد أن تركوا الجهاد، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:


(إذا
تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد في سبيل
الله، سلط الله عليكم ذلاً لا ينزعه عنكم حتى ترجعوا إلى دينكم)
.


ونقول لإخواننا المجاهدين المرابطين:

إن المرحلة
المقبلة من عمر الاحتلال أكثر أهمية من كل ما سبق، فلا بد أن نعمل جميعاً
على أن تكون حاسمة قاصمة، حاسمة لوجوده في العراق قاصمة لمشروعه الصليبي
في بلاد المسلمين، ولنجدد البيعة لله عز وجل على المضي في درب الجهاد
والنكاية بالعدو حتى يكتب الله النصر لدينه، فإنه إن قدر لنا إزالته من
أرضنا بإيقاع أفدح الخسائر في صفوفه، كان ذلك عوناً كبيراً لإخواننا في
البلدان الإسلامية الأخرى التي تشهد تمدد أذرع أخرى لهذا المشروع الخبيث،
وباندحار هذا المشروع تندحر كل المشاريع التي عمل على تفريخها في بلادنا
من حكومات عميلة ومناهج فاسدة وقوى منحرفة.


ونقول لعدو الله وعدونا، الصليبي الغازي المحتل:

لقد غزوتم
بلدنا وكنتم في أحسن أحوالكم عسكرياً واقتصادياً، غزوتم بلدنا وأنتم
تحاولون استكمال مشروعكم الرامي إلى تدجين العالم كله وقمع المسلمين في
حرب صليبية أعلنتموها على الإسلام لإطفاء الشعلة الجهادية التي بدأ نورها
يبدد ظلمة ليل خيَّم عليه كابوس حكام فسقة ظَلمة، وتبدد أحلامكم ومشاريعكم
التي تهدفون من ورائها حماية الخنجر المسموم الذي زرعه أسلافكم في أرضنا
(كيان بني صهيون في فلسطين)، غزوتم بلدنا وأنتم تهدفون إلى عالم يركع لكم
ويسعى لإرضائكم وتنفيذ مشاريعكم، غزوتم بلدنا وأنتم تمنون أنفسكم بالورود
والرياحين التي ستفرش على طريق دباباتكم وجنودكم، وها أنتم اليوم لا تقوون
على لملمة جراحكم، ولا تدرون إلى أي حفرة في مزابل التاريخ سينتهي بكم
الحال الذي أنتم فيه: جيش ذلَّ في العراق وأفغانستان وقبل ذلك في الصومال،
واقتصادٌ لعبت به عواصف أزمة عاتية، بعد أن كانت دولتكم تسمى القوة العظمى
والقطب الأوحد الذي يحكم العالم صارت المريض الذي أعيت علته حكماءكم.


وكل ذلك بما
جنت أيديكم من جرائم بحق المسلمين واحتلال أرضهم وانتهاك أعراضهم، وسفك
دمائهم، كل ذلك بفعل ضربات المجاهدين الأباة الذين أذاقوكم مر الهزيمة
وطعم الهوان.


ولقد
خبرتمونا في السنوات الست الماضية وخبرتم فعلنا، وعلمتمونا وسائر إخواننا
في ساح الوغى بفضل الله تعالى نحب الموت في قتالكم كما تحبون الحياة
وزيادة، سبع سنوات ولازلنا نطيح برقابكم ونحرق الأرض تحت أقدامكم،
ولنقاتلنكم حتى نزيل ظلمكم وجوركم عن بلادنا وتشفى صدور أهلنا الذين
اكتووا بنار احتلالكم، ولم تراعوا حرمات أعراضهم ولا دمائهم أو أموالهم،
وما أعددناه لقابل أيام احتلالكم أشد بإذن الله تعالى... فعجلوا الرحيل
واخرجوا من أرضنا...


(وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)

ولأن الفعل
برهان القول، نقدم مجموعة من العمليات التي نفذها جنود من أبطال الإسلام
في أرض الرافدين ضد قوات الصليب في الأيام التي يودعون فيها عام احتلالهم
السادس ويستقبلون عامه السابع، مجموعة من العمليات نبرهن فيها على كذب
العدو فيما يدعي من تراجع العمليات الجهادية، وصدق ما ندعي من تكبيدنا له
أفدح الخسائر ونضيفها إلى الكثير من العمليات التي نشرناها منذ بداية هذا
العام إلى ساعتنا هذه، نهديها أهلنا وأحبابنا، ونحث من خلالها إخواننا في
ساح الوغى، ونغيض بها عدونا، سائلين الله الثبات في الحياة وعند الممات،
وأن يتقبل خالص أعمالنا وأعمال إخواننا وأن يرحم شهداءنا ويشافي جرحانا
ويفك أسرانا، إنه ولي ذلك والقادر عليه.



والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون































الهيئة الإعلامية


لجيش المجاهدين


13/ربيع 2/1430هـ


9/4/2009م








تحميل البيان بصيغة pdf



http://www.up.vi2tu.com/uploads/spa_ajaif.pdf


http://www.up.vi2tu.com/uploads/spa_ajaif_1.pdf


http://www.up.vi2tu.com/uploads/spa_ajaif_2.pdf




تحميل العمليات




روابط مباشرة



http://208.53.131.97/files/0/ctnmcd7...et_majmo3a.wmv


http://208.53.131.97/files/5/1ommheh...et_majmo3a.wmv


http://208.53.131.97/files/1/zrkj40q...et_majmo3a.wmv


http://208.53.131.97/files/2/wzw1bv5y4b33gn/majmo3a.wmv


http://208.53.131.97/files/4/nto7fbg6txgpe4/majmo3a.wmv


http://208.53.131.97/files/2/5po3bhcgg4ouvs/majmo3a.wmv


http://208.53.131.97/files/6/kmf1s34uaxclr0/majmo3a.wmv


http://208.53.131.97/files/0/60akgde2au6h90/majmo3a.wmv


http://208.53.131.97/files/6/ke6zjx04f0sjiy/majmo3a.wmv



روابط غير مباشرة




http://superuploader.net/40148d467019-majmo3a-wmv.html


http://superuploader.net/c23dd946701...jmo3a-wmv.html


http://rapidshare.com/files/21919038...jmo3a.wmv.html


http://rapidshare.com/files/21919078...jmo3a.wmv.html


http://www.easy-share.com/1904440933...om_majmo3a.wmv


http://www.easy-share.com/1904440976...om_majmo3a.wmv


http://www.zshare.net/video/5838924448aa48ed/


http://www.zshare.net/video/5838929781175ae6/


http://www.zshare.net/video/583894006cf380e0/


http://www.mediafire.com/?sxlz52oyzn3


http://www.mediafire.com/?acrl1x2jzja


http://www.mediafire.com/?g2pmu1u1yvp


http://www.fileflyer.com/view/xQTJ4Bk


http://www.fileflyer.com/view/SraGeBW


http://www.fileflyer.com/view/Q8KqHAV


http://www.badongo.com/vid/1085040


http://www.badongo.com/vid/1085042


http://www.badongo.com/vid/1085044

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://amjad.forump.info
 
الهيئة الإعلامية لجيش المجاهدين تقدم ( سبعٌ عجاف )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات امجاد العراق :: منتديات العراق الجهاديه :: بيانات لكافه فصائل المقاومه والعمليات المرئية-
انتقل الى: