منتديات امجاد العراق

لا اله الا الله محمد رسول الله
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شواهد النصر وبدايات الغلبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن العراق
مدير عام
مدير عام


عدد الرسائل : 233
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: شواهد النصر وبدايات الغلبة   الأربعاء أبريل 15, 2009 9:51 pm

شواهد النصر وبدايات الغلبة


((بنصر الله تعالى إنا منتصرون وإن أراد الله لنا الغلبة فإنا لغالبون))






بسم الله الرحمن الرحيم

حمدا لك ربنا مولانا وناصرنا

وصلاة لك وسلاما محمد بن عبد الله رسولنا وأسوتنا

وترضية لكم آل النبي وصحبه سلفنا وقدوتنا

وبعد فيقول الله تعالى

(
هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ
لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلَّهِ جُنُودُ
السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا (4)سورة
الفتح

السكينة : اطمئنان النفس عند الأحوال المخوفة وهي مظهر من مظاهر نصر الله للمجاهدين وهي نصر نفساني والتأييد بالجنود نصر جثماني




فالله من يملك جميع وسائل النصر وله القوة القاهرة في السماوات والأرض





وما هذا إلا بعض مما لله من القوة والقهر





وهو سبحانه عليم بأسباب النصر وعليم بما تطمئن به قلوب المؤمنين وهم يجالدون أعتى قوة في الأرض وأطغاها





وأنه جل وعلا حكيم يضع مقتضيات علمه في مواضعها المناسبة وأوقاتها الملائمة





ولنشاهد نصر الله للمجاهدين في سبيله في هذه العملية الشجاعة

مقاتل
في جيش الراشدين يزرع عبوة في الطريق العام بين مدن محافظة الأنبار وقبل
أن ينسحب تباغته قوات الغزو وهو ما يزال يحمل آلة الحفر بيده فيطلق عليه
العدو طلقتي تحذير لكن المقاتل لم يعبه بها بل بقى يداعب الأرض وعليه كل
جلال السكينة والاطمئنان بنصر الله والريمونت في يده منتظرا الهدف




تمر سيارة للقوى الامنية الحكومية فيتجاهلها بناء على التوجيهات





ويأتي الهدف المعادي : همر أمريكي فيعاجله
المقاتل بتفجير العبوة غير وجل ولا خائف فتعطب وتتعطل الهمر ويحول بينها
وبين المقاتل التل ويتوقف سير المركبات ذهابا وايابا وينصب العدو نقطة رصد
فوق التل خائفا وجلا وهو ينتظر النجدة من قيادته لينجو بنفسه





أما الوحدة المقاتلة في جيش الراشدين فهي
ماضية بتصوير المشهد كاملا وكأنها تعد مشهدا تمثيليا لفلم حربي وما ذاك
إلا دليل على بشارات النصر التي هي البداية ليوم الغلبة





والأمر بيد الله يضعه حيث يشاء والعاقبة للمتقين




(
قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا إِنَّ
الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ
لِلْمُتَّقِينَ (128) سورة الأعراف








الله اكبر الله اكبر الله اكبر
اللهم منا العمل والإنابة ومنك التسديد والإصابة


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
(( وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وزَيَّنَهُ فِي
قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ
أُوْلَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ ))
الحجرات 7



أبو العباس
عيسى بكر العراقي
المكتب الإعلامي في جيش الراشدين

جبهة الجهاد والتغيير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://amjad.forump.info
 
شواهد النصر وبدايات الغلبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات امجاد العراق :: منتديات العراق الجهاديه :: بيانات لكافه فصائل المقاومه والعمليات المرئية-
انتقل الى: