منتديات امجاد العراق

لا اله الا الله محمد رسول الله
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رسالة إلى الرئيس المجاهد المعتز بالله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انتصار ابراهيم الآلوسي
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 35
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 17/09/2008

مُساهمةموضوع: رسالة إلى الرئيس المجاهد المعتز بالله   الخميس ديسمبر 09, 2010 11:13 am





انتصار إبراهيم الآلوسي


إلى الرئيس المجاهد المؤمن المعتز بالله
بسم الله الرحمن الرحيم
م/
مظلومية ـ شكوى ـ طلب توضيح
سيدي الرئيس المعتز بالله
تحية طيبة
لا أريد أن أقول السلام عليكم, لأني فقدت السلام منذ 2003 وصرت أعوم في بركة طينية حمراء. لا أستطيع الخروج منها أو البقاء فيها.
السلام عليكم حين تكون عندكم إجابات لتساؤلاتي. تساؤلات هزت مضجعي وأقلقت وجودي الذي بات بلا كينونة أو وجود. إجابتك ستحدد نوع السلام وشكل المعاضدة أو القطيعة, وأنا بالانتظار.
قد تحدثك نفسك وهذا أكيد, مَن هذه العجوز التي تجرأت على الكتابة لي بهذا الأسلوب, وبأي صفة ؟
أنا العراقية/ الأرملة, زوجة المفقود, الأم ثكلى, أم اليتيم, شقيقة الشهيد, خطيبة المغدور, حبيبة الأسير ورفيقته في السجون, ابنة المطارد ، العانس بلا وطن، الوحيدة والغريبة في ارض النخيل.
الموضوع ياسيدي الرئيس المجاهد المعتز بالله, أكبر من حجم فهمي البسيط وإدراكي السطحي, هو ببساطة إني أطالبكم، كوني مسلمة عربية عراقية وجدت نفسها بين ليلة وضحاها بلا وطن أو مأوى وسند, بالتوضيح لأن الأمور تعقدت عندي, دخلت في حالة من الضبابية, ما عدت أفرق بين الحق والباطل الصح من الخطأ. وإن من واجبكم تسهيل الأمور وفك تلك الرموز والعقد المتشابكة الأحاجي.
ستقول وأنت تسمع هذا الكلام من امرأة للأول مرة, لماذا؟ لأنك ببساطة الرئيس المعتز بالله. وعلى الرئيس النزول من برجه العالي والتواصل مع الفقراء أمثالي لتدوم له الرئاسة أو الابتعاد عنها وترك الساحة لمَن يجد في نفسه الجدارة و جرأة التحدي والمواجهة.
آسفة على وقاحتي, لأن الظلم والوجع ملأ محاجر قلبي وتجاويف عقلي. الموضوع ببساطة, توضيح لكثير من التداعيات التي سببناها لأهلنا في العراق، ثم راحت تضر بإخوتنا في فلسطين والأراضي العربية والإسلامية, واقصد بعد الاحتلال تحديدا. يعني لم أعد أعرف هل أقاتل أم أرضخ وأستسلم؟
أي أن الوضع في العراق بات قاب قوسين أو أدنى من انفجار رهيب سيذهب هو ضحيته, ثم سنغدو عراقيين بلا وطن أو هوية. ستقول كيف؟ لأن ما قمنا به مؤخرا عمل غير مشرف ٍ. ستقول بتعجب ما هو؟ الجواب نصب عينيك.
الانتخابات سيدي الرئيس المبجل الذي لا نعرف له أسم أو مكان. هل تركض مختبئا مع رجالنا وأنت تحمل قاذفة بيد وفي الأخرى عتاداً؟؟ لماذا أخاطبك هكذا لأنك كنت الرجل الثاني والباقي الوحيد من القيادة التي لم يقتل أو يلقى القبض عليه!! الثاني في الحزب ودولة العراق قبل الاحتلال.
رغبت دائما سؤالك ما هي مصالح الولايات المتحدة في العراق التي علينا حمايتها بعد الانسحاب؟ الانسحاب كلمة كثيرة التداول في يومنا هذا, هل ننتظر من قوات الاحتلال الانسحاب وترك دمائنا التي سالت بلا رحمة تبكي, لأن الحق ضاع يوم رضينا بهذه المفردة, لماذا لم تستخدم كلمة الانسحاق!!. لا. لا مصالح لهم عندنا أو معنا. مصلحتنا الوحيدة حمل السلاح والمواجهة إما النصر أو النصر لا خيار لنا غيرهما. تقول لم َ هذه القسوة أو قد تقول لم َ " هذا الإرهاب " في لهجتها أو لكنتها؟ لا تتعجب, لأني حين التقيت بعمر أو علي أو سمه ما شئت، شكى لي إجهاض أحلامه وقتل شبابه وطموحه من دون جريرة, حتى إنه قال ربما كنت سأصبح عالما أو قائدا. الحقيقة مَن يدري لقد أجهضوا أحلام صلاح الدين الأيوبي!!. أما فاطمة أو عائشة فتقول ذبحوا حبيبي وبقيت عانسا وحيدة, أريد أن أثأر له. أنا معها لأن الثأر صار بركانا يجري في عروقي, أحرق نوافل صلاتي ودمر كل ما هو إنساني. فقدت أخي, أختي, أبي, ابني, حبيبي, زوجي إذن ما الذي بقي لي لأعرف بأن الجهاد فرض عين، والشهادة هي السبيل للتحرير والخلود, الأرض عرض ياسيدي الرئيس المؤمن المجاهد. كم سنة مرت وأرضنا تنتهك؟ الرحمة يارب.
إذا اعترفنا أن للاحتلال مصالح, هذا يعني سندخل في صفقات وتنازلات كثيرة لا حصر لها, لكن ما هو الثمن؟ أنت أكثر الناس إدراكا بها. العبودية ياسيدي. العبودية أيها المبجل. ولكوني مسلمة عربية عراقية, النخيل تموت واقفة بشموخ.
أم عمر أو علي تقول حين سمعت ناطقكم يقول بالنص( ..... لا بد أن يعترف بأن الاحتلال باطل وأن يدعو إلى رحيله. وتحرير العراق ورحيل المحتل, ويعترف بالمقاومة هي الممثل شرعي لشعب العراق وحق من حقوقه وأن يطالب بالتعويضات وإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين وأن يعمل على إلغاء كل مخلفات الاحتلال.) كلمات جميلة ومنمقة, لكن أي احتلال كان شرعيا بنظر سيادتكم؟ وما هي مخلفاته؟ وكيف يمكن إلغاءها؟؟ وما هي التعويضات التي يمكن أن تنسي الطفل والده, الأرملة زوجها والبنت أبيها وأمثالي حبيبها؟
وإنها لتتعجب مثلي كونها أرملة وثكلى وعانس, أن تطالبوا الاحتلال بالرحيل بدلا من جعله عبرة لكل دولة تفكر بتدمير حضارة دولة أخرى، وإبادة شعبها ودس سموم الفرقة الطائفية والعرقية. الحديث لام عمر أو علي : أريد سحق المحتل وفنائه في أرضنا ودفنه تحت الأنقاض, لا شيء يعوضني عن سنين الألم الذي سببه لي.( امرأة بسيطة دعك من حديثها).
لكنك ستتساءل في نفسك, كيف سنسحق المحتل بكل ما يملك من تطور تكنولوجي؟ وبكل بساطة ستجد الإجابة, لأننا أصحاب الأرض والشهداء, الأرامل, الثكالى والعوانس, العقيدة والإيمان بالله وهذا ما يفوق كل تكنولوجيا الكون. نحن القضية وهم بلا قضية. الله والإيمان سيدي الرئيس المؤمن. الله والإيمان.
مخلفات الاحتلال 4 ـ 5 مليون يتيما ً, وإذا ما أخذنا بنظر الاعتبار أن في كل عائلة 5 أيتام مثلا ً, ثم نقوم بقسمتها على 5 مليون، فسوف تجد مليون شهيدا, اما إذا كان للعائلة 3 أو 2 يتيما ً فأنظر حجم الجريمة وتداعياتها. نحن نقبل بالمليون, وسننتظر إلغاء إحدى مخلفات الاحتلال وإعادة المليون أب!!.
مخلفات الاحتلال التي يمكن إلغاؤه.ا لمجرد أن يوافق ( من الذين دعمناهم في الانتخابات لكونهم من العراقيين الخيرين) مَن جاء مع المحتل!!!, على إنهائها!! (فكرة مهزومة ).
يقول ناطقكم أو ناطقنا:ـ ( هذه حقوق العراق, مَن تعاون مع الاحتلال الأميركي, نرحب به عندما يعتذر عن هذا الانحراف)!!. أي انحراف!! مَن يسمع أو يقرأ هذه التصريحات سيشك مؤكدا في نزاهة حزبنا, والحقيقة سيفهم أن هناك انحرافاً قد حصل لبعض أعضائه, لا تنزعج مني أو تغضب, ربما لا أعرف الطريقة التي أعبر بها عما يجول في خاطري, أو لم أتوصل لصياغة كلمات منمقة تدور في حلقة مفرغة, تملقا لأولي الأمر, الانحراف الذي ذهب ضحيته مليون ويزيد مع 800 ألف من المفقودين, وأنت أكثر الناس دراية بما تعنيه كلمة مفقود, أي جثة بلا هوية أو معتقل في مجازر سرية, سيظهر قريبا جثة مشوهة طافية فوق دجلة وربما الفرات أو يدفن خلسة. الفلوجة, أبو غريب, النجف, مدينة صدام( الثورة), البصرة وكل المحافظات الشيعية التي لا نعرف ما يدور فيها من قتل ودمار وتهجير واعتقالات, لا أحد يكترث لها( فجيعة) كما هي فجيعتنا في الفلوجة وتلعفر. لماذا لأن الفلوجة وأبو غريب كانتا أوفر حظا من هذه المناطق في الإعلام, حتى أن النجف ذهبت مطأطة الرأس تدفن ضحاياه بصمت. لقد تركنا الزركة تسبح بسيل الدم.
وحسب تقرير الدكتور ( كريس بوسلي) سيدي القائد المعتز بالله, إن نسبة سرطان الدم بلغ 170% من نسبته في هيروشيما, ناهيك عن شلل الدماغ وسرطان الثدي وسرطان الدماغ عند البالغين والتشوهات الخلقية التي باتت تهدد مستقبل العراق وتضعه في قائمة الانقراض. منذ 2005 تحديدا, يولد في الفلوجة والناصرية والبصرة طفلان مشوهان من كل ثلاثة أطفال, عبيد الاحتلال والمنحرفين يتكتمون عن الموضوع!!.
سيدي فخامة الرئيس باختصار حتى لا أطيل عليكم لأني اعرف ثمن الوقت لدى سيادتكم وأنتم تقودون المقاومة ليل نهارا!!, حتى بتنا ننام على أصوات الصمت ونستيقظ على رصاص المداهمات والاعتقالات, وتجاوزاتهم. دكتور كريس اختصر كل الأحداث بما هو آتي:ـ هناك شيء يحدث في الفلوجة بسبب استخدام الأسلحة المحرمة:ـ زيادة غير طبيعية في الولادات المشوهة والغدد اللمفاوية, حجم الكارثة كبير ومفزع بسبب النسب المخيفة التي تدعو إلى الوقوف عندها, لأن النتائج أثبتت أن معدل الولادات فاق تشوهات هيروشيما, وإن النسبة الطبيعية في العالم هي 3-4 طفل لكل 100 ألف طفل حديث الولادة, في حين سجلت الإحصائيات زيادة 38 مرة أكثر من النسبة الدولية في الفلوجة. فالنسبة تحسب في العراق بالألف وليس 100 ألف طفل حتى لا يفزع العالم مما يدور في العراق. في مدينة النخيل البصرة تضاعفت النسبة إلى ثلاث أضعاف, وهناك مَن يتحدث عن 80% من أطفال حديثي الولادة يعانون من تشوهات خلقية. (كل الأطباء يعرفون أن في كل عشر ولادات في العراق يبقى ثلاث أطفال منهم واحد طبيعي فقط). نضيف إلى هذه الإحصائية زيادة نسبة ولادات الإناث بالنسبة للذكور التي أصبحت مقابل كل ألف أنثى يولد 860 ذكر. ومع نسبة النساء اللواتي ترملن في مقتبل العمر والعوانس ستكون النتيجة بعد ثمان إلى عشر سنوات مشكلة كبيرة هي وجود 10 مليون امرأة بلا زوج ( لا أعرف هل خططتم لحل هذه المشكلة) لأننا شعب يحب الأطفال والإنجاب فهذا يعني إذا ما أنجبت كل امرأة من هؤلاء 3 أطفال سيزداد الشعب العراقي إلى ما شاء الله, لكن الاحتلال والمنحرفين حددوا الإنجاب في العراق وقلصوا زيادة النسبة. هذا يعني أن الشعب العراقي سيتقلص حتى ينقرض ويشيروا إلى العراقي الجنسية بالنوع الفريد, حاله حال الديناصور والهنود الحمر.
سيدي الرئيس المجاهد المؤمن ( ارجوا أن يتسع صدرك لي وتتحمل بساطة كلماتي واستفساراتي) يصف ناطقكم الانتخابات بوصفها فاشلة وباطلة, لكنه يصرح في الوقت ذاته:ـ ( وأريد أن أكشف لكم أن الكثير من العراقيين الخيرين الذين لا علاقة لهم بالأميركيين قالوا لنا نحن نريد أن ندخل في الانتخابات ونريد من حزب البعث أن يدعمنا في الانتخابات, وقلنا لهم إذا عملتم من داخل العملية السياسية على مقاومة الاحتلال والفيدرالية والتقسيم والطائفية وغيرها, فسنقف معكم) يسأل المراسل :ـ مَن طلب منكم؟ يقول ناطقنا :ـ جهات كثيرة, منها علاوي, وصالح المطلك وغيرهم. ثم يضيف, (ليجعلنا نتخبط بما علينا فعله أو الوقوف بوجهه) وأنا أؤكد أن البعث يدعم كل عمل سياسي يقاوم الاحتلال سياسيا فالبعث معه).
عافانا الله, شفانا الله. رحمنا الله من هذه المهزلة.
سيدي الرئيس القائد لفصائل الجهاد والتحرير, والقائد الأعلى للمقاومة, أيها المبجل الكريم هل نضحك على أنفسنا أم نضحك على الشعب الإسلامي والعربي والعراقي بالخصوص, أو ربما نبكي على أنفسنا وعلى حزبنا الذي بدأت بعض عناصره بالتخبط. ومن خلال هذا التخبط أدركت حقيقة واحدة, لماذا الصمت إزاء اعتقال السيد الرئيس الشهيد, والسكوت أثناء إعدامه, ولدينا من القوة والمال والرجال والسلاح ما يكفي لفك آسر رئيسنا وتحرير العراق!!( لأن منطقنا بات غريبا, فقدنا المصداقية). كان الحكيم مصيبا حين قال (البعث لا يستطيع أن يفعل أي شيء, سيعدم صدام حسين وتنهي المسألة ), يبدو إنه كان على يقين بأننا نريد التخلص منه( الرئيس الشهيد رحمه الله) لنتخلص من عبء الجهاد والمقاومة. والحقيقة كنا نعلم بأن إعدام الرئيس الشهيد بات قاب قوسين, بعد تصريح الأعرجي في صلاة أحد الجمع (سوف نقدم للشعب العراقي مفاجأة سعيدة وسارة في عيد الأضحى).( الحليم تكفيه الإشارة). ومرَّ إعدامه مرور الكرام!!. لا تسأل لماذا؟ لأنك مَن يجب أن يجيب بإجابة مشرفة إذا كان لديك ما تقوله حول فعلتكم أو فعلتنا هذه, فإما أن تعترف بأننا جبناء أو أن هناك حاجة في نفس يعقوب, وهو أدرى بها؟( نحن ننتظر الإجابات على كل الأسئلة بفارغ الصبر وعسى أن تبرد غليلنا). حتى لا يقول مَن يقول إننا تأمرنا على الرئيس والثورة.
سيدي الرئيس المجاهد أنا لا أهاجمك أبدا فأنت بالأول والآخر وليَّ أمري وعلي الطاعة, هذا فيما إذا كنتَ على حقٍ, أما إن لم تكن, فلا طاعة لأحد في معصية الله. ما أريده توضيحا, لنعرف أين نضع أقدامنا ومن أين نرفعها.
أنا لا أعرف الصواب لذا طلبت تفسيراً لكل الملابسات ( لناطقكم الكريم) في جبهتكم الموقرة, الجميع أنكروا هذه التصريحات. إذن ( الدليل على مَن ادعى واليمين على مَن أنكر), أنا ادعي بأن لدي الدليل, جريدة الوطن السورية, لا أعتقد أو اشك في صدقها. الأعضاء الموجودون في جبهتكم الموقرة رفضوا هذا الدليل!! لا أعرف لماذا!! ورفضوا نشر تكذيب لهذه المقابلة, رفضوا إطلاق أي تصريح لمنع الاشتراك بالانتخابات, رفضوا إصدار بيان يعلنوا براءتهم من الانتخابات أو الدعم لهذه العملية المشبوهة!!. رفضوا الاعتذار عن هذا الخطأ المميت. يقول احدهم ( من الذين يعملون في جبهتكم الموقرة) ليس مجبرا أن يبرر أو يعتذر( نطاقكم طبعا) لأحد, لن يفعل ذلك, إنه غير ملزم بشيء!! ( سيدي صار الشعب العراقي أحدا. ونحن غير ملزمين بشيء أمامه!!).عجيب, محمد عليه أفضل الصلاة والسلام أعترف بما فعله وآسفة عما فعله حين جاءه الأعمى. ونحن عمينا عن الحقيقة وضللنا الشعب العراقي بهذا العمى. لماذا لا نعتذر للشعب العراقي ونعترف لهم بخطئنا حين قبلنا دعم الشرفاء والخيرين؟ لقد سحبتنا قوات الاحتلال إلى المحرقة فاحترقت ورقة حزبنا وفقدنا ثقة العراقيين الذين آمنوا بنا, بعد أن سحبنا العراق إلى حافة التقسيم والفيدراليات. لا تحدث نفسك أبدا بأن ما أقوله غير صحيح, لأني وأنت تعرف أو يجب أن تعرف كل شاردة وواردة , بأن الدعم لعملية سياسية فاشلة كانت أو ناجحة ستجر البلاد إلى ويلات الطائفية والتمزيق. كان العراق يبكي متسائلا لماذا تبيعوني؟ في اليوم الذي وقفت طوابير من أعضاء حزبنا غير آبه لما سيحدث متفاخرة بإصبع العار ولون العبودية( البنفسجي). لقد احتفلنا مع العبيد والمنحرفين بالديمقراطية. نعم أنا قلت الدليل على مَن ادعى واليمين على مَن أنكر.المراكز الانتخابية في السيدة زينب أكبر شاهد على البيعة وانتخاب الخيرين!!. ( لديه من القوة... والرجال ما يكفي) وهذا ما حدث بالفعل, وقفت طوابير البعث تتزاحم على مراكز الانتخابات, ليس على الجهاد ومقاومة الاحتلال!!. والفتوى مَن لا يوشح أصبعه بالبنفسجي كافر.
تقول أم عمر أو علي سمها ما شئت واختار لها من الأسماء ما يرضي ضميرك, التي تبحث عن ولدها, ومعها فاطمة أو عائشة والأخرى تبحث عن أخيها :ـ لقد تحدثنا مع المسئولين فقالوا ابحثوا عنهم بين أشلاء 800 ألف من مجهولي الهوية ( جثث طبعا), فافترشنا الجثث على مساحات واسعة غطت حتى الربع الخالي, علنا نجدهم.
سيدي المعتز بالله, تعرف إننا خلقنا لنعبد البشر ونجعلهم رموزا, وأنت رمزي وقدوتي. كل الإجابات عندك, كما أن الإجابة حول ويكيليكس عند الولايات المتحدة التي خجلت من نشر وثائق هي أعلم بمَن سربها. القضيتان تصب في ذات المنشأ الملغم بالإبهام, لذا اقترح أن ننزع الأقنعة ونعمل بوجه مكشوف حالنا حال البقية ونترك الجهاد والمقاومة لأهلها. أو نكشف ادعاء وكذب الوطن هذا إذا كان كذبا, وأنا متيقنة مما أقول. لأن الفنانة إذا اتهمت بالباطل تقيم الدنيا ولا تقعدها, فما بالكم وانتم تقودون المقاومة العراقية والفصائل الجهادية!!. لا تغضب سيدي المجاهد والقائد الأعلى للمقاومة العراقية حفظك الله من كل مكروه, مرةً أخرى لماذا لم تنتصر للرئيس الراحل؟ لماذا لم تطلق إطلاقه واحدة أثناء اعتقاله؟ لماذا لم تحرق الأرض تحت أقدام المحتل وسيدك في الآسر؟ وبدلا من أن يعتذر ناطقكم عن فترة 35 سنة لم يكن فيها إلا مجرد فرد عادي وان كان في المجلس الوطني أثناء مشارفته على الانتهاء, عليه أن يقدم اعتذاره للشعب العراقي حول تصريحه المخيف, وقبله أنت، لأن الناطق يتحدث باسمك وليس باسمنا, وأن توضحوا لنا كل الملابسات حتى نعرف أين نضع أقدامنا. أرجو أن لا تغضب مني وتجعل أقلامنا تفحش بنا كما تفعل دائما لأنك تعرف( ليس المسلم بطعان ولا لعان ولا فاحش ولا بذيء). لماذا هذا الكلام معك؟. لأن حفصة فتاة عراقية بسيطة حملتني سلاما خاصة إليك, والتي تبحث هي الأخرى عن أخيها في المعتقلات والسجون, بعد أن كانت شريكته في الرحلة تقول:ـ يوم الجمعة توضأت لأصلي. قالت لي جيني سجانتي الأمريكية في إحدى المعتقلات الممتدة من شمال العراق وحتى نهاية حدوده( يجب أن أقلم أظافرك) فقلعتها عن بكرة أبيها. لكني صليت وأصابعي تقطر دما, والدم يبطل الوضوء وبالتالي يبطل الصلاة, لا أعرف دم مَن كان ينزف, أهو دمي أم دم العراق, المهم كلنا عراق. لقد أبطلت صلاتي منذ قبلنا بالعبودية...
التوقيع
الزوجة الأرملة, الأم الثكلى, وشقيقة المعتقل والشهيد والشريد المسلمة العربية العراقية
أم المجاهدين









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://plus.google.com/u/0/114905921999117160466/posts
 
رسالة إلى الرئيس المجاهد المعتز بالله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات امجاد العراق :: المنتديات العامه :: قضايا الأمة واحداث الساعة-
انتقل الى: